محمود سيف الدين الإيراني (1914-1974)

ولد محمود سيف الدين الإيراني في يافا سنة 1914. وأنهى تعليمه الابتدائي والثانوي في كلّية الفرير عام 1929، وكان يعرف الإنجليزية ويجيد الفرنسية.

ففي أول الأربعينيات انتقل إلى عمّان، وعمل فيها معلّماً، ثم مديراً لثانوية الكرك، ومديراً للتعليم الخاصّ في وزارة التربية والتعليم، ثم ملحقاً ثقافياً ومستشاراً في وزارة الإعلام سنة 1971، وترأس تحرير مجلّة "رسالة الأردن" ثم مجلة "أفكار".

كتب الإيراني في القصّة القصيرة والمقالة الأدبية، والاجتماعيّة في صحف منها: الدفاع، والجامعة الإسلامية، وفلسطين، ونشر عدداً من أعماله في مجلات منها: "الشباب" و "الرائد" و "اللهب" قبل أن يصدر مجلّة "الفجر" في يافا عام 1935.

راسل عدداً من المجلاّت الأدبيّة العربيّة، ونشر فيها، ومن أهمها: "المقتطف" و "السياسة الأسبوعية" و "الثقافة" و "الطليعة" و"الطريق" و "رسالة الأردن" و "صوت الجيل" و "أفكار". في سنة 1937 أصدر أول مجموعة قصصية له، وكانت بعنوان "أول الشوط" وضمّ إلى قصصها عدداً من المقالات التي تناول فيها بعض الأدباء العالميّين.

عُرف الإيراني في مجال كتابة القصة القصيرة، ولكنّه نشط أيضاً في الترجمة عن اللغات الأخرى، فترجم القصص والنصوص المسرحية، وكتب المقالات الذاتية، وأدب الرحلات، وحوّل بعض قصصه القصيرة إلى نصوص مسرحية من فصل واحد، وقد نشرت له مسرحيّة بعنوان "الأقنعة" وكانت قد عرضت على المسرح في سنة 1975، ثم قدّمت في مهرجان دمشق للفنون المسرحية عام 1976، وحظيت بتنويه من النقّاد والنظّارة. وتوفي سنة 1974م.

*(سيرة محمود سيف الدين الايراني اخذت من موقع وزارة الثقافة)

الرجوع الى صفحة الشخصيات

الصفحة الرئيسية | لمحة تاريخية | البوم الصور | معلومات عن الموقع | إتصل بنا