قصة أقدم مختار في جبل اللويبده
Minimize

المختار هو حلقة الوصل بين الدولة وأبناء عشيرة أو قرية أو حي في الأردن ويعين المختار من قبل وزير الداخلية بناءا على توصية من المحافظ وترشيحه من قبل ما لا يقل عن مائة شخص من أفراد الحي. وهنالك قانون رسمي للمخاتير وهو القانون رقم 2 الصادر في عام 1958.ومن واجبات المختار مساعدة السلطات المختصة بإحلال الأمن و تطبيق القانون ضمن منطقته و مساعدة السلطات بالمحافظة على الممتلكات العامة من الخراب و الإبلاغ عن الجرائم والسرقات في منطقته ومساعدة الشرطة بالقبض على مرتكبيها . ويمارس المختار الصلاحيات المخولة إلى أفراد الشرطة باعتباره من أفراد الضابطة العدلية ضمن نطاق الحي أو العشيرة المعين مختارا لها.أما بالنسبة إلى جبل اللويبده فقد كان أول مختار له المرحوم محمد علي زينب الفاعوري.

ولد محمد علي زينب الفاعوري في مدينة السلط في حي السلالم بتاريخ 1901 وارتحل إلى عمان حوالي العام 1921 حيث بنا بيتا في شارع الهاشمي وخلال تلك الفترة الزمنية انضم إلى جيش الأمير فيصل لمقاومة الفرنسيين في سوريا حيث كان يقوم بتهريب السلاح من سوريا إلى الثوار في فلسطين واعتقل من قبل السلطات الفرنسية وسجن في جبل الدروز لمده سنتين تعلم خلالها القراءة والكتابة في السجن وبعدها عاد إلى الأردن وتعلم قيادة السيارات وأشترى سيارة شاحنة حيث عمل عليها ما بين فلسطين والعراق. في العام 1936 شارك في المظاهرات في شارع الملك فيصل في عمان و التي كانت تندد بوجود اليهود في فلسطين وصادف وقتها مرور موكب المندوب السامي البريطاني بيك باشا وقام بضرب المعتمد البريطاني وتم اعتقاله على اثر ذلك وأودع في سجن المحطة لمدة يومين وأفرج عنه بعدها بأمر من سمو الأمير عبدا لله رحمه الله.عين المرحوم محمد علي زينب الفاعوري كأول مختار لجبل اللويبده في عام 1952 واستمر لغاية عام 1967 وتوفاه الله في عام 1970.وهو من أوائل من بنوا في جبل اللويبده في عام 1943. في عام 1967 تم تعين ولده المختار الثاني لجبل اللويبده وهو المرحوم تيسير واستمر مختارا لغاية وفاته في عام 2006 . أما المختار الحالي وهو عمر تيسير فقد تم تعيينه بتاريخ 6/6/2007 وهو الجيل الثالث من نفس العائلة التي خدمت سكان جبل اللويبده لمده تزيد عن الخمسون عاماً.